הצגת הפרויקטים בתכנית בית הספר היסודי במגזר הבדואי

on ראשון, 22 יוני 2014.

ביום רביעי ה-18/6/14 התקיימה הצגת פרויקטים במסגרת תכנית ההכשרה לבית הספר היסודי במגזר הבדואי, שנה ג'

במהלך יום הצגת הפרויקטים, חולקו גם עותקים של הכרך הראשון של "אשכולות - עלון לשוני בשפה הערבית", שיצא לאור מהמרכז לחקר הוראת השפה הערבית ע"ש ד"ר אבראהים סעדי.
בהצגות ביקרו הרבה סטודנטים מהמכללה ומההתמחויות השונות, מרצים ומדריכים פדגוגים, וכמובן, נשיאת המכללה, פרופ' לאה קוזמינסקי, והנהלתה: דר' אורלי קרן, דר' גילה קציר ודר' תרצה לוין.

طلابالقسمالابتدائيفيكلية "كي" فيبئرالسّبعيعرضونمشاريعالتخرّخفيالكليّة

طلاب القسم الابتدائي في كلية "كي" في بئر السّبع يعرضون مشاريع التخرّخ في الكليّة
في جوّ أكاديميّ واحتفاليّ،غمرته بهجة الفرح والوصول إلى نهاية الطريق للقب الأول في التّربية، أقام طلاب سنة ثالثة في القسم الابتدائي لتأهيل المعلمين العرب في كلية "كي" في بئر السّبع، يوم الأربعاء الموافق 18.6.2014 عروضًا مميّزة لمشاريع إنهاء في مختلف التخصّصات في الكليّة: اللغة العربيّة، والرياضيات، والتربية الخاصّة، والعلوم. هذه المشاريع هي حصيلة عمل تربويّ وأكاديميّ قام به طلاب القسم الابتدائي على مدار العام الدّراسيّ الحاليّ بإرشاد وتوجيه من قِبَل المرشدين التربويين في القسم وتطبيق عمليّ في المدارس العربيّة في النقب، ضِمن منظومة الشّراكة بين الكلية وهذه المدارس، والمعروفة عالميًّا بمنظومة ال- PDS. الجديد في هذا العام أنّ الطلاب دمجوا خلال تطبيقاتهم المهنيّة لهذه المشاريع في المدارس العربية في النّقب، دمجوا طرائق وأساليب جديدة ومبتكرة مثل PBL، والسّاعة الفردانيّة وأساليب خاصّة لتدريس طلاب أصحاب الاحتياجات الخاصّة ضِمن منظومة ال-PDS في إطار الموضوع الرئيسيّ لهذا العام في وزارة التّربية وهو موضوع "الآخر هو أنا".

خلال هذه العروض، قدّم الطلاب شروحًا وافية للضيوف الزائرين والمشاركين من طلاب ومحاضرين في الكليّة، وخاصة لأعضاء إدارة الكليّة ورئيستها البروفسورة ليئه كوزمينسكي،عن مشاريعهم المختلفة وأهميّتها في تقديم العِلم والمعرفة لهم ولطلاب المدارس العربيّة. البروفسورة كوزمينسكي، أبدت إعجابها وأعربت عن تقديرها واعتزازها بالطلاب الذين قدّموا مثل هذه المشاريع المميّزة والتي تتماشى مع روع العصر ومهارات القرن الواحد والعشرين في المدارس، وخاصة في دمج الحوسبة والعروض المحوسبة لمعظم المشاريع المعروضة بالإضافة إلى مراكز التّعلّم المختلفة. جاءت هذه الكلمات المعبّرة من رئيسة الكلية في أعقاب حديثها الخاص مع العديد من الطالبات والطلبة عن هذه المشاريع.

خلال هذه العروض، قام رئيس القسم الدكتور سليم أبو جابر، رئيس القسم الابتدائي ورئيس مركز أبحاث تدريس اللغة العربيّة في الكليّة، وطاقم المرشدين التّربويين بجولة تفقّديّة بين المراكز التعلميّة المختلفة لهذه المشاريع، حيث أعرب عن تقديره وشكره للطلاب والطالبات على هذا الجهد العلميّ الكبير. كما قدّم الدكتور أبو جابر عظيم تقديره وامتنانه للمرشدين التّربويين، الدكتورة آمال أبو سعد والدكتور جميل أبو عجاج والدكتور موسى أبو شارب والدكتور كمال أبو ربيعة والأستاذ عدنان أبو جريبيع، الذين رافقوا الطلاب خلال هذا العام الدّراسيّ من خلال توجيهاتهم وإشرافهم على تنفيذ وتطبيق هذه المشاريع المميّزة. وأضاف الدكتور أبو جابر: لقد كانت مشاريع الطلاب هذا العام رائعة ومميّزة حيث أنها اشتملت على تطبيق لمشاريع بحث PBL، لذلك وجدنا فيها نتاج تعليمي من ناحية، ومن ناحية أخرى اعتمدت على المُتعة والتّنوّع في طُرُق التدريس، وهذا الاتجاه هو ترسيخ لمفاهيم "التعلّم ذو معنى".

الدّكتور أحمد العطاونة المرشد التّربوي في القسم الابتدائي والمفتّش للغة العربية في لواء الجنوب، تفقّد المشاريع واستمع إلى شرح وافٍ من الطلبة عن مشاريعهم. وفي ختام جولته هذه قال: لا يخامرني أدنى شك أنّ الاستمرار في تذويت هذا النّهج المميّز الذي أدخله القسم الابتدائي لتأهيل المعلمين العرب في كليّة "كي" بقيادة الدّكتور أبو جابر منذ أربع سنوات، مع استغلال الوسائل التّقنيّة الحديثة المناسبة مثل "غوغل دوكس" و غوغل درايف"، وإدخال مهارات القرن الواحد والعشرين على أساليب التدريس في مدارسنا العربيّة، ستحوّل العمليّة التّعليميّة لعمليّة مجدية أكثر وتكون تُربة خصبة للعمل التّربويّ والتّعليميّ التّعاونيّ الفعّال.

تجدر الإشارة إلى أنه وبهذه المناسبة، قد تمّ توزيع العدد الأوّل من مجلّة "قطوف" والتي تصدر عن مركز أبحاث تدريس اللغة العربية على اسم المرحوم الدّكتور إبراهيم سعدي في الكليّة، على جميع الطلبة والحضور والضيوف، مع قلم خاص، تعبيرًا عن إسرار القسم الابتدائي ومركز الأبحاث على الاستمرار في العمل المشترك من أجل رِفعة شأن العِلم وطلاّبه واللغة العربية ومحبّيها.